لقد كلّفني العنف

لقد كلّفني العنف

سنتين من الإكتئاب الحاد والباقي من الإكتئاب

لقد كلّفني

أن لا أجد وجهاً في المرآة

لا ملامح لا وجود

لا طموح لا حلم لا مستقبل

إنه الماضي يتكرر كدوّامة

الماضي الذي لا ينساني

ولا ينسى ملامحي

يفترسني بأنياب الكلمات المؤلمة

والكدمات المتساقطة

لقد كلّفني العنف إنحناءة ظهري

جبني وإنهزامي

ليالي دون نوم و نوم دون نهار

لقد كلّفني أني توقفت عن الكلام

أن كلماتي ليس لها معنى أني لا أستطيع

تكوين جمل مفهومة وواضحة

أني توقفت عن الرسم

أن أجرّب كل شيء يقرب احتضاري

أني إعتبرت جسدي عدم 

ورائحتي نجاسة

لقد كلّفني أني كممت نفسي

لبست كفني وإنتظرت الموت

كلّفني العنف أني قتلتها

أني لست هي الآن و انني ولدت من جديد

رسمت وجهاً في المرآة وإتخذته وجهي

وإسما صار إسمي

كلّفني العنف أني لن أنساك

إحتقارا.

هوب مقداد
Post-violence   « الصورة : صورة لشريط  » مابعد العنف

للكاتبة

Publicités

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s