العبء الذهني على النساء

تحتاجين إلى التفكير في كل شيء طول الوقت؟ وحدك تتحملين إدارة الشؤون والتنظيم اليومي في المنزل؟ كثيرا ما يتحملن النساء بما يسمى بال«العبء الذهني» .

تم غسل الغزيل، تم التوقيع على دفتر ملاحظات الأطفال ،تم دفع الإيجار، وهناك حتى زجاجة عصير في الثلاجة في حالة زيارة غير متوقعة. فكرت في لمجة أو وجبة الأطفال ، وماذا ستعدين لعشاء الليل عند عودتك من العمل، ومراقبة واجبات الأطفال ،كل شيء جيد، أو تقريبا … المكوة، كنت قد تركتها على طاولة الكي وقد إحترق القماش . « كان عليك أن تتطلبي المساعدة « ، يقول زوجك.

إذا كنت إمرأة، وفي علاقة زوجية غيرية، من المرجح أن تكوني مألوفة مع هذا المشهد. القوائم، إن كانت على الورق أو في ذهنك، هي خبزك اليومي. حتى لو كان تقسيم العمل يبدو تقريبا عادلا في زواجك، لديك شعور مستمر بواجب الترتيبات اللازمة لضمان حسن سير الأمور في منزلك.

يعرف هذا الواقع باسم « العبء الذهني » و هو « عمل غير ملموس ، حتمي و ثابت في الإدارة والتنظيم والتخطيط ، يهدف إلى تلبية احتياجات كل منّا وتسيير شؤون المنزل ». و يتعلق هذا العبء أساسا بالنساء اللواتي، بالإضافة الى وظائفن، تضمنن تسيير شؤون المنزل.

هو تفكير يومي في أبسط الأمور في البيت إلى أكبرها ، يوّلد ضغطا نفسيا لدى النساء.

و نجد فكرة مهمة » التفكير » على لسان العديد من التونسينات في لغتنا اليومية، اللاتي كثيرا تشكين من مسألة « الدبارة » والتي تخص مهمة الطبخ وإختيار وجبة في اليوم. ولعل هذا المصطلح اليومي مشتق من فعل دبّر والذي يعني دَبَّرَ أُمُورَهُ : فَكَّرَ فِيهَا وَخَطَّطَ لَهَا .لتصبح عبء ذهني إظافي على النساء اللاتي يعملن.

Publicités

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s