الان امتهن فن القتل…

صوت غريب..

صراخ.. لا بل عويل !

اهتز … اخاف!

وسط الحشد الكبير الذي امامي..

اعجز عن الحركة و اتسأل مجددا مالذي يحصل؟

لم يعد لي القدرة على التحكم في جسدي..

مجددا امام الجلاد..

مجددا تغتصب الكلمات في حلقي مرارا و تكرارا!

اختنق…

يصفعني وجهى المتخفي تحت قناع الخوف!

في عالم القي المقاليد الي معشر الرجال

فشرعت له قوانين الحرام و الحلال…

ان يكتب التاريخ باسم الرجولة…

و تكفر الاحلام..

وتباع العذرية في سوق رأس المال…

لتنقذ النساء ما تبقي من اجساد هدم معاليمها الرجال..

ويعترف بهن كزوجات في بلاط السلطان!

صراخ… لا بل عويل!

نساء ذكوريات…

يسرعنا نحوي…

ترددن بهدوء … اطمئنى نحن هنا الان!

انا لا اعى ما يحصل… ارتبك! اتردد…

تقتربن مني …

ارتبك اكثر…

تتأملن ملامح وجهي …

لايهم ترددن نحن هنا الان…

تعلن الحرب !

انا لا اعي ما يحصل! تختنق الكلمات لا استطيع الكلام!

لي رغبة واحدة ان ينتهي كل شيء…

او ربما انتهي انا!

ترددن : لا يهم نحن هنا الان!

تتواصل الحرب … ارغب في الاختفاء كل ما حولى يخيفني!

لست اتقن فن النسوية!

فأنا امرأة بنصف شخصية .. دمرها جبروت الرجال!

امعن النظر …

حرب حرب!

دماء جثث… اشتم رائحة الموت!

اختنق!

الموت بقترب مني ! انهض اسرع اركض و اقتل!

نعم فعلتها!

ارتعش.. للحظات لكن يعجبني الامر اواصل …

الان امتهن فن القتل…

[ا.م]

Publicités

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s