عن ثقافة التبعبيص

المكان: مستنقع الظّلم و الظّلام
الزمان: زمن الظُّلمات
الموضوع: عن ثقافة التبعبيص
يدور الحديث في تونس هذه الأيام عن خبر اعتقال شاب، بتهمة المثلية الجنسية إثر فحص شرجي تعرض إليه من قبل « طبيب » في إطار « التحقيق »
إن كان النّقاش يتمحور حول الفصل 230 من المجلّة الجزائية الذي يجرّم المثلية الجنسية بما يخالف فصول الدّستور التي تكفل الحريّات الفردية و العامة لجميع المواطنين دون استثناء. فإنها فرصة مناسبة لتسليط الضوء حول المسكوت عنه من انتهاكات للحرمة الجسدية وعن « فحوص العار » التي تمارسها السّلطة والمجتمع ضد المستضعفين من الرّجال والنّساء على حدّ السّواء.
اليكم الشهادة الأولى:

كان عمرها تقريبا 19 سنة
مراهقة، ساذجة، هزها موت والدها ، و أصبحت عاطفية ، هشة
انشغلت العائلة تتناحر على الارث و تصفية أحقاد قديمة، البنت ، في وحدتها كانت تحتاج لأب، ليد، لمنقذ ، لرجل يأخذها بعيدا..
في سن التاسعة عشرة بعيدا: هي بعض كيلومترات أو في أقصى الحالات سفرة ساعة و نصف بالقطار.
و هكذا كان ، سفرة  لفتاة سيئة الحظ أخذت القطار لمقابلة شاب تعرفت عليه عبر الإنترنت  دامت المقابلة بضع ساعات ثم فاتها قطار العودة.
قطار واحد ، تأخير 20 دقيقة ، مسافة ساعة بالسيارة, تفاصيل صغيرة، أدت أن تبيت ليلة واحدة خارج المنزل.
كان يمكن أن يمر الأمر بسلام لو أنها لم ترتبك في كذبتها و لم تخبر أمها
أنها تبات خارج المدينة.

الأخ، القائم على شرف العائلة، استقبل أخته في المحطة بالصفعات والضرب.

الأم، القائمة على حماية المقدس، جرت ابنتها لفحص عذرية حتى يطمئن قلبها و تستعيد العائلة ثقتها بالبنت..
البنت .. تقبل يد أمها، تقسم برحمة والدها أنها لم تفعل شيئا، أنها فقط أفلتت القطار
الأم لا تلين

البنت تتوسل لأخيها أن لا يعرضها لهكذا موقف وسط إطار طبي هم زملاء والدها,
الأخ لا يلين.
الأخوات تبكين ، و العائلة تسد أذانها عن الفضيحة. حتى لا يشمت أحد.
بنت التاسعة عشرة التي لا تعرف عن جسمها سوى مقاس صدرها
مفتوحة الساقين أمام زميل والدها، تبكي، تقسم أنها لم تفعل شيئا وتستنجد بأبيها.
بعد فحص. يكتب الطبيب شهادة أنها  » شريفة »
هكذا تعود العائلة مطمئنة. و تكتم السر .. حتى لا يشمت أحد.
حين أمسكت بيدي. لتحك لي ما فعلوه بها، آمنت ان الأشباح تحيا، وأن الموت، ليس أسوأ ما يمكن أن يحدث.

12019939_414718468711805_2828615206748313031_n-526x400

Publicités

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s